افتتاح الملتقى السعودي – اللبناني في ظل حضور رفيع مشترك

فندق فينيسيا - بيروت ١/٣/٢٠١٢

افتتح رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، الملتقى الاقتصادي السعودي – اللبناني في دورته السابعة وذلك في فندق فينيسيا - بيروت، في حضور حشد سعودي ولبناني كبير.

 

شارك في حفل الافتتاح رئيس الوفد السعودي وزير التجارة والصناعة السعودي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة وحضره أكثر من٥٠٠ شخصية سعودية ولبنانية، يتقدمهم: وزير الصناعة فريج صابونجيان، وزير الإعلام وليد الداعوق، وزير المال محمد الصفدي، رئيس الهيئات الاقتصادية عدنان القصار، رئيس مجلس الغرف السعودية عبدالله المبطي، رئيس الغرفة التجارية الصناعية بجدة صالح كامل، أمين عام مجلس الغرف السعودية فهد السلطان ورئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين نعمة افرام كما شارك عدد من الوزراء السابقين والنواب الحاليين والسابقين، إضافة إلى رؤساء الهيئات الاقتصادية ورؤساء ومديري الشركات السعودية واللبنانية من مختلف القطاعات الاقتصادية

تكريم شفيق افرام

جريا على عادتها في كل مؤتمر تعقده، كرمت مجموعة الإقتصاد والأعمال كوكبة من الشخصيات التي لها انجازات ومبادرات في تطوير وتعميق العلاقات الاقتصادية بين البلدين وتم التعريف برئيس مجلس إدارة مجموعة اندفكو الصناعية وعميدها والمدير المفوض من الشركاء لمجموعة شركات نابكو في المملكة والخليج شفيق افرام بأنه الرجل "الذي خاض قبل أكثر من خمس وخمسين سنة تجربة صناعية مبكرة، رائدة وجريئة، على أرض المملكة العربية السعودية. فعل ذلك إلى جانب شقيقه الأكبر، راحلنا الكبير، رجل القيم وصاحب الرؤية والخلقية العالية ونظافة الكف والتجرد المطلق... معالي الوزير جورج افرام".

أضاف عريف الحفل :"وشفيق افرام صاحب التكريم اليوم، هو من الأوائل الذين ساهموا في النهضة الصناعية للمملكة. ولعل الرخصة التي حملت الرقم ١٢ لأول مصنع لمجموعة نابكو هي أكبر دليل على عمق التجذر والتعلق بهذه الأرض المباركة".

وأكمل قائلا: "ولعل العمل الجاد المميز في نوعيته وجودته، والمبني على المعرفة والخبرة والاحتراف الممزوجة كلها برفعة إدارية وقيم عالية، هو ما سمح بتبوء المواقع الأمامية في السوق المحلية وفي الأسواق المجاورة والخارجية، وفي انتشار ونجاح مجموعتا نابكو واندفكو في العالمين العربي والدولي.

هكذا حصدت مجموعة شركات نابكو الصناعية العديد من الجوائز لريادتها في مشروع السعودة، وأخرى متنوعة  لتنمية المجتمع المحيط بمصانعها في الرياض العاصمة وفي جدة غربا والدمام شرقا. وتلقت اندفكو إضافة العديد من جوائز التقدير الرفيعة والرسمية والدولية للانجازات المشرفة  في لبنان والعالم العربي والعالم".

وختم متوجها إلى افرام قائلا: "كلنا ثقة في الملتقى السعودي – اللبناني، أن تستمر بحمده وعفوه، على هذه السيرة من الأعمال الصالحة والمشرّفة، والى مزيد من تأصيل الشراكة وتعميق جذورها وتمتين أواصرها بين المملكة ولبنان".

وصعد إلى المنصة بعدها عميد مجموعة اندفكو شفيق افرام لاستلام درع التكريم، والى جانبه الشريك المفوض لمجموعة شركات "نابكو" ورئيس مجموعة المعيبد جمال عبدالرحمن المعيبد، وسط تصفيق الحضور تقديرا.



Share on Facebook


Back to top

0 Response(s) to “افتتاح الملتقى السعودي – اللبناني في ظل حضور رفيع مشترك”

Leave a reply